السبت، 8 يونيو، 2013

أين ذهبت ألعاب "الهاردكورز" ؟

أظن أن هذا الموضوع يهم اللاعب, وكذلك المطوّر. 
كثيراً ما أسمع هذه الأيام, أن ألعاب الهاردكورز اختفت, وأنها أصبحت قليلة وما إلى ذلك, هذا الكلام ليس صحيح تماماً, وإن كان به وجهة نظر صحيحة, وهناك تغيّر جذري يحصل في صناعة الألعاب اليوم, لكن أن نقول عن ألعاب الهاردكورز أنها اختفت أو أنها ستختفي, فأظن أنه أمر غير دقيق, وسآتي لذلك لاحقاً. ولكن قبل ذلك؛ مالسبب الذي جعل الناس تقول ذلك؟؟


الصناعة ومشكلة استهداف أكبر شريحة

تسعى شركات الألعاب دائماً لأن تستهدف بألعابها أكبر شريحة ممكنة من اللاعبين, بعد أن يصبح لدى الشركة فكرة ما, تقوم عليها بكثير وكثير من التعديلات حتى تصقل الفكرة لتناسب أكبر قدر من الجماهير, لو استطاعت شركة ما أن تقوم بإنتاج لعبة يحبها الجميع صغاراً وكباراً, نساءً ورجالاً, لما تخلفت شركة عن ذلك. وهناك فكرة تتردد دائماً بين المطورين وهي أن الألعاب يجب أن تتمتع بأن تكون سهلة المنال أو فيها (Accessibility) بشكل مرتفع. أساء فهم هذه العبارة الكثير من المطورين, بمن فيهم مطوروا الشركات, وجعلوا الـ Accessibility في سهولة اللعبة. اليوم الكثير من الألعاب تجد فيها سهولة قد لا تستهوي الهاردكورز كما في لعبة Assassins Creed , بالرغم أن الكثير من الهاردكورز استهوتهم اللعبة, فأنا لا أقول أنها لعبة سيئة, ولكنها ستكون لعبة أفضل إن احتوت على المزيد من التحدي. كذلك الأمر في لعبة Plants vs. Zombies والتي يمكن ختمها بسهولة. بل حتى في ألعاب موجهة أصلاً للهاردكورز مثل Fallout و Skyrim فاللاعبين الجادين لا يجدون الكثير من الصعوبة في هذه الألعاب حتى لو وضعت على أصعب مستوى.
إضافة إلى ذلك؛ وبظهور منصات كثيرة تستطيع تشغيل ألعاب ممتازة مثل الأجهزة اللوحية والأجهزة الذكية, أصبح هناك كثير من الـ Casual gamers أو اللاعبين الغير جادّين, وأصبح استهداف هؤلاء يعطينا الكثير والكثير من ألعاب الـ Casual, خاصة بعد نجاح بعض الألعاب مثل(Angry Birds) مما أعطى لدينا الشعور بأن الألعاب تغيرت هذه الأيام, وأن ألعاب الهاردكورز ستختفي.

ألعاب الإندي, والصعوبة

الألعاب المستقلة, قدمت لنا الكثير من الألعاب الصعبة والتي تستفز الهاردكورز ألعاب صعبة مثل Don't Starve و Mark of The Ninja وألعاب أصعب مثل The Binding of Isaac وألعاب أصعب وأصعب مثل Super Meat Boy و Hotline Miami. هناك سبب واضح لذلك فالمطوّر المستقل يقوم غالباً بتطوير اللعبة التي يريد أن يلعبها هو, ولا يكترث لكون اللعبة موجهة لأكبر شريحة ممكنة. ما يمكن أن يفعله المطوّر المستقل, هو أن يجعل اللعبة سهلة الوصول بقدر الإمكان (as Accessible as possible) , يمكننا أن نرى ذلك بجلاء في Super Meat Boy والتي هي من أصعب الألعاب, لكن كان هناك الكثير من المراحل التي تجبر اللاعب على تعلّم المهارات التي سيحتاجها في اللعبة. ولولا وجود هذه المراحل (والتي في نفس الوقت تعطيك تحدي ولن تشعر بأنها تدريبية), لأصيب الكثير من اللاعبين بالإحباط من صعوبة اللعبة, وخسرت الكثير من اللاعبين. إذاً هناك فرق بين لعبة صعبة, ولعبة تعقّد اللاعب بدون داع, فالتعقيد سيء والصعوبة يجب أن تكمن في الـ Game Play وليس بأي شيء آخر (مثل أن يكون التحكم سيء).

ماذا عن ألعاب الـAAA؟
XCOM لعبة إرهابية وصعبة!
معظم الشركات تعلم أن هناك شريحة كبيرة من الهاردكورز, لذلك؛ تقوم الشركات بالتعديل على ألعابها (كما ذكرنا) لتشمل هذه الشريحة, لازال هناك الكثير من الألعاب الصعبة جداً وموجهة فقط للهاردكورز(وهذه الألعاب تقل فعلاً) مثل لعبة Demon Souls و Dark Souls , لكن هذا ليس سيئاً في الحقيقة, فالألعاب الأخرى وإن كان يمكن أن يلعبها اللاعب المتوسط, أو الغير جاد, لكنها أيضاً يمكن أن تكون صعبة جداً, لعبة Batman فيها مود بلاس(+) صعب جداً, وفيها تحديات صعبة. أيضاً Mass Effect تصبح صعبة جداً إن غيرت المستوى وهناك أتشيفمنتز صعبة حتى بالنسبة للاعب المتمرّس. كذلك الحال في Civilization V - Dragon Age بينما XCOM الجديدة لعبة إرهابية والخسارة فيها ستدمّرك تماماً. بالإضافة لأن معظم ألعاب الشبكة تنافسية, وستضطر لأن تلعب مع متمرّسين؛ وحتى الألعاب التعاوينة والتي قد تكون سهلة مثل Border Lands لكن هناك ألعاب تحتوي على مستويات صعبة جداً جداً مثل Left 4 Dead؛ كل ذلك على سبيل المثال لا الحصر.

تغيّر صناعة الألعاب

لا أظن أنه بالإمكان الرجوع بالزمن لحقبة الثمانيينات, والتي كانت فيها كل الألعاب صعبة ابتداء من ماريو ومروراً بكونترا وانتهاء بميجا مان. اليوم مبيعات جهاز الـ Wii, والذي يستهدف العائلة تفوّقت مبيعاته على البلايستيشن. هذا يعني أننا سنرى الكثير والكثير من الألعاب في المستقبل موجّهة للـCasuals , وألعاب ستعجبنا ونتمنى أنها لو كانت أصعب, بل سنرى الكثير من الألعاب الموجّهة للأطفال, للأمهات والآباء, للموظّف الكسول, ولمن هم دون الخامسة كذلك.. لكن هذا ليس سيئاً في الحقيقة, صناعة الألعاب أصبحت من أكبر الصناعات وضخّ الأموال في هذه الصناعة يعني ظهور أدوات جديدة, وخفض كلفة إنتاج الألعاب, وبالتالي المزيد من الألعاب البديعة. علينا تفهّم أن الألعاب اليوم تتغير, ولكن ستبقى ألعاب الهاردكورز موجودة إلى جانب الألعاب الأخرى. سواء كان ذلك عن طريق الإنديز, التنافس أونلاين, أو وجود مستويات صعبة كما في معظم الألعاب.

العمق والصعوبة
ماين كرافت, يحبها الهاردكورز أيضاً
على الرغم أن كثير من المتمرّسين يحبون الألعاب الصعبة, لكن في الحقيقة الصعوبة أحد أشكال العمق, ونحن كمجتمع هاردكورز في الحقيقة لا نريد الألعاب الصعبة _فقط_ ولكن نريد أن نستمتع بألعاب عميقة, فنحن لا نحب الألعاب السطحية والتي لا تقدّم لنا الكثير من الخبرات, (مثل ألعاب الشوتينج السهلة, ألعاب الطبخ والتلبيس, ألعاب البزل المكررة, ألعاب الرياضة التي تفتقر للمهارات), فلعبة مثل Fallout تستهدف الهاردكورز أساساً حتى إن لم تكن صعبة جداً, كذلك الكثير منا يستمتع بألعاب مثل to the moon , وربما يجد بعضنا Portal أحد أفضل ألعاب العصر. وآخرين يستمتعون بـ Mine Craft أكثر من أي لعبة! وبعضنا يستمتع بـ Fear ليست لأنها صعبة ولكن لأجل الرّعب في اللعبة.
موضوع العمق في الألعاب, موضوع كبير ومتشابك, وهو يهم المطوّر أكثر من اللاعب, ولا سبيل لشرحه هنا, لكن في النهاية أريد القول أننا نبحث عن الألعاب ذات العمق والمعنى, وليست الصعوبة دائماً هي كل شيء بالنسبة للهاردكورز.

خلاصة 
التغير الحاصل في صناعة الألعاب اليوم, هو أمر إيجابي, عدد كبير من الألعاب ينتج سنوياً, جزء منها كبير موجّه للهاردكورز أو المتمرّسين, الملايين ينفق اليوم على مشاريع موجهة فقط لهؤلاء, والتي لن يلعبها أحد من الـCasuals, إن كنت تحب الصعوبة فيمكنك أن تشارك في المنتديات وصفحات الألعاب الشهيرة, فالصناعة قائمة على الإحصائيات ومطالب السوق, وعندما نملأ بريدهم الوارد بأن لعبتهم لم تكن صعبة كفاية, ستقوم الشركة بوضع مودات أصعب في ألعابهم القادمة. وعلى أية حال فإن التغيّر الحاصل في الصناعة, أمر سيفيد الجميع الهاردكورز وغيرهم, وستبقى الألعاب التي نحبها ونريدها ونتمناها كما هي.