الاثنين، 16 فبراير، 2015

مراجعة تحليلية للعبة شلالات الغابة



 شلالات الغابة (Jungle Waterfalls) هي لعبة مستقلة من تطوير عربي، عمل على تطويرها الستديو المستقل ألعاب ونس Wanas Games.
إن كان ثمة انتقاد يمكن أن ننتقد به معظم الألعاب العربية هو خلوها من أمرين: الاهتمام بطريقة اللعب (Game Play) أولاً، وضعف الاهتمام بالتفاصيل التي تضيف حيوية للعبة، والمعروفة اصطلاحاً بالصنفرة (Polishing) أو تلميع اللعبة ثانياً. وهذان الأمران هو ما نجحت في تغطيته اللعبة وبجدارة.

 بالنسبة لطريقة اللعب في اللعبة، فهي - على الأقل بالنسبة لي - جديدة إلى حد كبير. هناك "شلال" من الحيوانات الذي يقترب منك وكل ما عليك أن تفعله هو أن تضغط على الحيوانات الشبيهة في الأسفل لجمعها. أي أن الضغط على زر الثعابين سيجمع جميع الثعابين التي ليس بينك وبينها حيوانات أخرى، ويجب أن لا يصل شلال الحيوانات إليك (إلى الأسفل). ستبدو اللعبة سهلة للوهلة الأولى؛ ولكن ستكتشف أن هناك عدد محدود من الأخطاء، فعندما تضغط على زر الثعابين وليس هناك أية ثعابين يمكنك أن تجمعها فستحصل على خطأ.
 ثم ستكتشف بعد ذلك أن سرعة الشلال ستزداد مع الوقت وستفقد السيطرة تماماً على إيقاعك إن لم تتمالك أعصابك. أما النقطة الفارقة والتي جعلت اللعبة ممتعة بحق، هي كيفية بناء المجموعات (Combo) فعندما تقوم بجمع عدد كبير بضغطة واحدة (خمسة فما فوق) ستحصل على كمية مضاعفة من النقاط، وهنا تكمن المنافسة، والتي سترغمك على التخطيط لخطواتك القادمة، وأقصد بالتخطيط بالطبع هو التفكير بلمح البصر، لأن سرعة اللعبة لن تسمح لك بدراسة كل خطوة. ربما ستطمع بالنقاط وستنتظر لكي تظهر لك مجموعة أكبر من الحيوانات قبل جمعها، ولكنك في هذه الحالة ستخاطر باقتراب الشلال أو ربما ستقوم بجمع الكثير من الحيوانات في الجهة اليمنى لفتح المجال وجمع حيوانات شبيهة بالجهة اليسرى بعد ذلك، ولكنك ستفقد التوازن وستصبح لديك خيارات أقل نظراً لأن الجهة اليمنى أصبحت فارغة وستقوم بجمع الجهة اليسرى بدون Combo.


أول ما سيلفت اهتمامك في شلالات الغابة هو أن اللعبة ابتداءً من تصميم القائمة الرئيسية تعطيك الشعور بأنك تجرب تجربة متعوب عليها. على الرغم من بساطة أسلوب اللعب، وحتى فكرة اللعبة. فهي لعبة أركيد شبه كلاسيكية هدفها هو التنافس على نقاط المركز الأول. إلا أن كل شيء يبدو متقناً؛ إشارات الكومبو، تغير أصوات الجمع بحسب العدد الذي جمعته بضغطة واحدة، الحيوانات تبتسم إن كانت ستعطيك نقاط مضاعفة. هذه الصوتيات والإشارات الرسومية والنصية تعطي اللعبة حيوية كبيرة (وهي الصنفرة التي تحدثت عنها) ستعطيك القدرة على المحافظة على إيقاعك. فعندما تصبح اللعبة سريعة جداً هذه الإشارات ستعجعلك "تشعر" بما تفعل لأنك لن تستطيع التفكير بخطواتك لسرعة اللعبة.
جمع النقاط هو ركيزة اللعبة

كل ما تعاني به اللعبة من أمور طريقة اللعب، في نظري تتمحور حول نقطة واحدة؛ وهي أن اللعبة هي لعبة من المفترض أنها تكون لا نهائية (Endless) ولكنها لا توفر البيئة المناسبة لكي تدفع اللاعب للعب بها وكأنها لعبة لا نهائية. والسبب يعود لأمور تصميمية بسيطة، فكما ذكرت سابقاً طريقة اللعب ممتعة للغاية ولا عيب فيها نهائياً. ولكن هناك زخرفات بسيطة تدفع اللاعب لأن يلعب ويعيد المحاولة أكثر من مرة. فمثلاً عندما تخسر عليك أن تخرج للقائمة الرئيسية ثم تختار المرحلة التي ستبدأ منها. وأعتقد أنه من الأفضل أن يكون الزر الأكبر على الشاشة هو زر إعادة اللعب. بل حتى في البداية يجب أن يكون زر البدأ الرئيسي يبدأ من البداية(أما اختيار المراحل فهو زر ثانوي لأن أساس اللعبة هو التنافس على النقاط)

أيضاً تسارع اللعبة سريع للغاية (من المهم أن يكون التسارع في البداية كبيراً حتى لا يشعر اللاعب بالملل) لكن فيما بعد يجب أن تتسارع اللعبة بشكل أبطأ لكي تعطي اللاعب فرصة أطول حتى يستمتع ببناء الكومبو ويتفنن به ليحصل على النقاط. وبالتالي سيصبح هناك تفاوت أكبر بين مجموع نقاط اللاعبين بحسب خبرتهم. إضافة إلى ذلك، أعتقد أن السرعة الجنونية التي تصل إليها اللعبة يجب أن لا تكون دائمة بل تكون مؤقتة، وتبدأ بتحذير ومن ثم تنتهي بإشارة خاتمة.

إذا تم العمل على تغيير إيقاع اللعبة بحيث يستطيع اللاعب أن يحصل على نقاط أعلى عندما يزداد خبرة مع الوقت، فهذا بلا شك سيعطي اللاعب دافعاً أكبر لإعادة اللعب والمحاولة من جديد، ولكن أعتقد أن معظم من يلعب اللعبة (حالياً) سيصل إلى مجموع نقاط كبير بعدد محاولات قليل، ولن يستطيع تحطيم أعلى رقم له بعد فترة ليست بطويلة من اللعب.
كخلاصة؛ لعبة شلالات الغابة لعبة ممتعة للغاية بدون أي تحيز (كون اللعبة من تطوير عربي)، ومن وجهة نظري هي أفضل بكثير من الألعاب اللانهائية السطحية نراها كثيراً والتي تعتمد على لمسة واحدة أو لمستين وتعتمد فقط على سرعة البديهة. بينما في شلالات الغابة هناك مجموعة أكبر من المهارات، وهذا ما جعلها ممتعة بالنسبة لي لأنني عادة لا ألعب هذه الألعاب البسيطة إلا عندما تحتوي على مهارات حقيقية. فهي إن كانت بسيطة من حيث طريقة اللعب، لكنها ليست بسيطة من حيث المضمون.